صدق أو لا تصدق.. "بينوكيو" متواجد بالكهوف القديمة منذ 1500 عام

عثر علماء الآثار، على لوحات كهوف قديمة يرجع تاريخها إلى 1500 عام، غرب تركيا ويعتقد علماء الآثار أن أحد الرسومات التي اكتشفت تشبه الشخصية الكرتونية "بينوكيو"

وأوضح الخبراء، أنهم أطلقوا على النقش الخافت على جدار صخري "بينوكيو" بسبب أن أنفه رسمت طويلة جداً على الجدار، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع "ذا صن".

وقال جلال سيمسيك ، عالم الآثار الذى يقود الحفريات: أن اللوحة الفنية التي وجدت على الكهف تصور أن هناك رجل ذو أنف طويل في اللوحة الأولى يشبه بينوكيو، أما الرسمة الثانية تصور تمثال نصفي روماني.

وعلى الرغم من أن "بينوكيو" القديم قد تم نحته قبل نشر الحكاية الخيالية بفترة طويلة عام 1883 ، إلا أن هذا الاكتشاف يؤكد أنه رسم منذ سنوات طويلة على جدران هذا الكهف.

وتابع الخبراء، أن شخصية "بينوكيو" تصور دمية خشبية ذات أنف طويل وذلك لأن "بينوكيو" عندما يكذب تطول أنفه، ولكنه فى النهاية يقول الحقيقة ويثبت أنه شخصية صادقة، ومن المثير للاهتمام أن لوحات الكهف تروى قصة مماثلة قليلاً لنفس الحكاية الكرتونية، ويعتقد الخبراء، أن لوحة تمثل الحياة اليومية للناس في القرن الرابع.

وأضاف سيمسيك، أننا يمكننا اعتبار هذا الرجل ذو الأنف الطويل "بينوكيو" من العصور القديمة، متابعا أن الأكاذيب والحقائق هي مفاهيم ظهرت مع مرور الوقت، كان من الممكن تصوير هذا الرجل لتصوير الكذابين في الأيام الماضية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة