منظمة عراقية تتهم شركات الهاتف النقال بالضغط على الحكومة لإبقاء الحظر على تطبيقات الاتصال

أتهمت المنظمة العراقية لقياس جودة الاتصالات، الأحد، شركات الهاتف النقال، بممارسة الضغط على الحكومة العراقية، لإبقاء الحظر على تطبيقات التواصل الاجتماعي، دون أن تسمي تلك الشركات.

وذكرت المنظمة، في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز / نسخة منه ، أن "استمرار حجب الحكومة لتطبيقات الواتساب والتليغرام والإنستغرام والفيس بوك وتويتر، أثر سلباً على دخل العراقيين الذين يضطرون من جديد إلى اعتماد وسائل التواصل التقليدية عبر شركات الهاتف النقال، وهذه الشركات بالأساس تبيع كارتات الشحن بأسعار مرتفعة".

وأضافت أن "الحكومة تعلم جيداً بأن حجب هذه التطبيقات يُمكن كسره، لكن هذا يتسبب بضعف في الإنترنت، لذا يضطر المواطن إلى الاتصال عبر السيم كارد، مما يُكلفه الكثير من المبالغ".

وأشارت المنظمة إلى أن "شركات الهاتف النقال تضغط على الحكومة العراقية من أجل عدم رفع الحظر عن التطبيقات، وهذا فساد آخر تُمارسه الحكومة مع هذه الشركات".

وكانت الحكومة العراقية، فرضت حظرا على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر، واتساب...) بعد قطع النت منطلع تشرين الأول الماضي، حتى اليوم.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة