صحيفة: واشنطن تبحث خفض قواتها في كوريا الجنوبية

ذكرت صحيفة "تشوسون إلبو" الكورية الجنوبية، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة تبحث خفضا كبيرا لقواتها في كوريا الجنوبية، إن لم تسهم سيئول بشكل أكبر في كلفة استضافة القوات الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي في واشنطن مطلع على المفاوضات بين البلدين قوله: "حسب فهمي، فإن الولايات المتحدة تستعد لسحب لواء واحد (أي ما بين 3 و4 آلاف جندي) في حال مضت المفاوضات مع كوريا الجنوبية على نحو لا يريده الرئيس (دونالد) ترامب".

وقطعت واشنطن محادثات تقاسم الكلفة الدفاعية مع كوريا الجنوبية هذا الأسبوع، بعد أن طالبت سيئول بزيادة مشاركتها السنوية إلى خمسة مليارات دولار، أي أكثر بخمسة أمثال مما تدفعه الآن، في خلاف علني نادر بين البلدين.

ولم يؤكد أي من الجانبين علنا تلك الأرقام لكن ترامب قال إن الوجود العسكري الأمريكي في كوريا الجنوبية وحولها "كلفته خمسة مليارات دولار".

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إنه ليس على علم بأي خطط لسحب 4000 جندي أمريكي من كوريا الجنوبية إذا فشلت محادثات تقاسم التكاليف، وأضاف: "نحن لا نهدد الحلفاء بشأن هذا الأمر... إنها مفاوضات".

من جهتها، شددت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية على أن تقرير الصحيفة "لا يعبر عن الموقف الرسمي للحكومة الأمريكية"، فيما أكد مسؤول كوري جنوبي معني بالتفاوض مع واشنطن، أن الجانب الأمريكي لم يثر قط خلال مفاوضات تقاسم تكاليف الدفاع عن كوريا الجنوبية، مسألة خفض أو سحب قواته.

وهناك نحو 28500 جندي أمريكي يتمركزون في كوريا الجنوبية، التي لا تزال من الناحية الفنية في حالة حرب مع كوريا الشمالية جارتها المسلحة نوويا بعد الحرب الكورية التي اندلعت بين عامي 1950 و1953.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة