الإصابات تضرب صفوف المنتخب العراقي قبل مواجهة البحرين

ضربت لعنة الإصابات صفوف المنتخب الوطني لكرة القدم، قبيل مباراته أمام البحرين في نصف نهائي كأس الخليج "خليجي 24".

رغم غياب كل من أمجد عطوان وسعد ناطق عن مباراة اليمن بداعي إصابتهما فضلاً عن حرمان الأول، فقد تعرض لاعبان آخران للإصابة بعد المباراة وهما مهند علي وعلاء عباس.

وفي هذا الصدد، قال طبيب المنتخب الوطني قاسم الجنابي لعدد من وسائل الإعلام ، إن "اللاعب سعد ناطق، كما يعلم الجميع قد تعرض للاصابة في الأنف، اللاعب خضع لفترة الراحة لكنه الان يخوض التدريبات رفقة زملائه وهو يرتدي القناع، حيث يعد تجربة وفي حال لم يشعر بالراحة سيتم استبداله بقناع آخر وبإمكانه التواجد منذ الدقيقة الأولى أمام البحرين".

وأضاف الجنابي، أن "اللاعب أمجد عطوان وبعد إجراء فحوصات الرنين، تبين إصابته بتمزق من الدرجة الأولى لذلك احتاج للراحة 3 أيام وهو الآخر سيعود إلى التدريبات الجماعية ابتداءً من يوم غد، إذ يمر الان بمرحلة استشفاء".
وتابع: "فيما يخص اللاعب علاء عباس، فهو أصيب بكدمة في مباراة اليمن، بالإضافة إلى شعوره بالألم في العضلة الأمامية للساق الأيمن واليوم سيجري فحوصات الرنين وهو حالياً يجري التدريبات الفردية، وفي حال أثبتت الفحوصات إصابته بتمزق من الدرجة الأولى، فإن مشاركته أمام البحرين ستكون في محل شك".

واتم حديثه بالقول، أن "اللاعب مهند علي خاض العديد من المباريات الكبيرة ويعاني من إجهاد في الكاحل، واليوم لم يخض التدريبات مع المجموعة كونه يخضع للاستشفاء وبالتالي سيعود يوم غد للتدريبات الجماعية وسيلعب منذ الدقيقة الأولى أمام البحرين".

وسيواجه المنتخب الوطني نظيره البحريني على استاد "جاسم بن محمد" بنادي السد.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة