واشنطن تعلن عن اجتماع مصري إثيوبي سوداني في يناير حول سد النهضة

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان، أن وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان يخططون للاجتماع في واشنطن في 13 يناير المقبل، لمحاولة التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة.

جاء البيان بعد اجتماع الوزراء الثلاثة مع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين ورئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، لحل الخلافات حول السد في ثاني اجتماع من نوعه منذ أوائل نوفمبر.

وشدد وزيرا الخارجية والموارد المائية والري المصريين، سامح شكري ومحمد عبد العاطي عقب الاجتماع على أهمية انخراط الدول الثلاث في المفاوضات بحسن نية وشفافية من أجل تحقيق المصالح المشتركة للدول الثلاث، وضمان التنفيذ الكامل لأحكام اتفاق إعلان المبادئ المبرم في 23 مارس 2015، بما يحقق أهداف إثيوبيا في توليد الكهرباء دون الإضرار بمصالح مصر المائية.

وثمن الوزيران، دور الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال وزير الخزانة والفريق المعاون له، لما يبذلونه من جهد لتيسير المفاوضات وتقريب وجهات النظر، من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة.

وكان شكري التقى أمس الاثنين، نظيره الأمريكي مايك بومبيو، وبحث معه تطورات مفاوضات سد النهضة والدور الإيجابي والبناء الذي تلعبه الإدارة الأمريكية، معربا عن أمل القاهرة في أن يسهم ذلك في التوصل لاتفاق عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل السد، بما يدفع تجاه تحقيق الاستقرار والتنمية في الشرق الإفريقي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة