إنجاز تمثال نصفي من البرونز للمفكر عزيز السيد جاسم

ضمن سعي وزارة الثقافة لتخليد كبار المثقفين العراقيين ، انهت دائرة الفنون العامة إحدى تشكيلات وزارة الثقافة والسياحة والآثار صناعة تمثال المفكر والاديب المغيب عزيز السيد جاسم بمدة عمل استمرت اكثر من شهر.
وقال  المدير العام لدائرة الفنون العامة  علي عويد العبادي، ان العمل جاء بتوجيه من وزير الثقافة الدكتور عبد الامير الحمداني في تخليد النخب المثقفة من الادباء والمفكرين، مشيراً الى كل الجهود المبذولة والكبيرة للكوادر المشاركة في انجاز هذا العمل ، والتي اتسمت بالحرفية الفنية ، لافتاً الى ان التمثال سوف يزين احد ساحات مدينة النصر التابع لمحافظة ذي قار مسقط رأس المفكر عزيز السيد جاسم
من جانبه  بين مدير قسم المصاهر الفنية  طه وهيب حجم التمثال الذي تراوحت قياساته مابين 90×50 سم والمصنوع من البرونز وقاعدة مصنوعة من نفس المعدن والذي مثل صورة نصفية للاديب والمفكر عزيز السيد جام، لافتاً الى ان اخر عمل انجزه قسم المصاهر كان تمثالاً نصفياً للبطلة ام قصي ، والاستعداد في بدء تصنيع تمثال للشهيد الايزيدي الشيخ احمد جاسم قاسم.
الجدير بالذكر ان المفكر والاديب المغيب عزيز السيد جاسم ولد عام 1940 في ناحية النصر في الناصرية ،تخرج من دار المعلمين 1959 ، له 60 مؤلفاً شملت التأريخ والفلسفة والرواية ،منها تأملات في الحضارة والاغتراب 1987في الحياة والشعر الدليل في التنظيم حق المرأة في التحرير المناضل 1972 ، مارس العمل السياسي في وقت مبكر ، وشارك في حركة انصار السلام وتسلم مسؤولية تنظيم الحزب الشيوعي في ناحية النصر ، اعتقل في شباط عام 1963 ثم اعتقل بعدها في 1991/4/15 ولم يعرف مصيره لحد الان.

قحطان عدنان
بعدسة المصور/ ادهم يوسف

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة