برهم صالح يصدر بيانا جديدا بشأن قصف الحشد الشعبي في الانبار

استنكر رئيس الجمهورية، برهم صالح، الاثنين، الهجوم الأميركي على مواقع للواء 45 في الحشد الشعبي، غربي محافظة الأنبار، فيما دعا إلى ضبط النفس.

وذكر المكتب الإعلامي لصالح، في بيان تلقت وكالة الرأي العام / بونا نيوز/ نسخة منه ، أن "رئيس الجمهورية استنكر الهجوم الأمريكي على مقرات للحشد الشعبي في قضاء القائم يوم أمس الأحد وعدّه انتهاكاً لسيادة العراق".

وأضاف ، أن "رئيس الجمهورية تابع مع الجهات الحكومية نتائج الأضرار والتضحيات الناجمة عن الهجوم، وأكد على وجوب احترام سيادة البلد والحرص على أمنه واستقراره وتأمين حماية البعثات والسفارات، وكذلك القواعد العسكرية العراقية والقوات الدولية المساندة لجهود العراق في مواجهة الإرهاب".

وأشار صالح، إلى أن "المسؤوليات المترتبة على الاتفاقية الموقعة ما بين العراق والولايات المتحدة تؤكد العمل على دعم امكانات الدولة العراقية وتعزيز الاستقرار فيها وحماية السيادة العراقية والتأكيد على العمل المشترك في مواجهة الإرهاب"، مؤكداً على "ضرورة تجنيب العراق تبعات الصراعات الإقليمية والدولية".

ودعا رئيس الجمهورية إلى "ضرورة التحلي بضبط النفس واحتواء التصعيد وتفادي كل ما من شأنه الاضرار بالبلاد في هذه الظروف الحرجة"، معزياً "عوائل الشهداء من ضحايا الضربات الجوية، مبتهلاً الى الله ان يتغمدهم برحمته الواسعة، وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة