الحكومة الإيرانية: لم نكذب بشأن الأوكرانية وصرحنا حينها بما كان متوفر لدينا

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، إن الحكومة لم تكذب في قضية الطائرة الأوكرانية، وتصريحات المسؤولين في ذلك الحين كانت بناء على المعلومات المتوفرة.

وأوضح ربيعي: "لم يكن أحد في الحكومة على اطلاع بإسقاط دفاعاتنا الجوية للطائرة الأوكرانية، حتى يوم الجمعة، حتى الرئيس حسن روحاني".

وتابع المتحدث: "البعض يتهمنا بالكذب وكتمان الحقيقة، وهذا غير صحيح .. تم اتهام بعض المسؤولين بالكذب، والأمر لم يكن كذلك على الإطلاق .. التحقيقات حتى نهاية يوم الخميس كانت لا تشير إلى إصابة الطائرة بصاروخ، إلى أن وصلتنا نتائج تحقيق القوات المسلحة يوم الجمعة فتم على الفور عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي في مقر الرئيس حسن روحاني".

ولفت ربيعي إلى أنه وبعد اطلاع الرئيس الإيراني على نتائج التحقيقات أمر بـ"إطلاع الشعب بالحقيقة من دون مواربة".

من جانب آخر اعتبر ربيعي أن حضور السفير البريطاني في أماكن الاحتجاجات في طهران هو "سلوك غير عادي ويخالف مهمة سفير دولة".

وقال بهذا الصدد: "لقد تم حجزه في تلك الليلة لفترة قصيرة، وبعد التعرف عليه وتحديد هويته تم الإفراج عنه بعد أقل من 15 دقيقة .. تصرف السفير البريطاني كان غير مهني ومرفوضا"، ودعا بريطانيا إلى تجنب هكذا سلوك في المستقبل، محذرا الحكومة البريطانية من التدخل في شؤون إيران الداخلية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة