السيد خامنئي: سليماني كان من أقوى القادة في مكافحة الإرهاب

قال الرمشد الاعلى للثورة الإسلامية السيد علي خامنئي، إن "الرد الصاروخي الإيراني على قاعدة "عين الأسد" قد كسرت شوكة أمريكا، وهو أحد أيام الله".

وذكر السيد خامنئي، في خطبة الجمعة من طهران وهي المرة الأولى منذ 8 سنوات، أن "قدرة إيران على توجيه صفعة للقوة المتغطرسة تعني أن الله معنا".

وتابع "الصفعة التي وجهت لأمريكا من الحرس الثوري كانت ضربة لهيبة الاستكبار الأمريكي ولهيبة الولايات المتحدة بشكل مباشر".
وأضاف السيد خامنئي "أمريكا تلقت الصفعات في سوريا ولبنان على أيدي رجال المقاومة ولكن هذه الصفعة كانت أكبر لأنها وجهت إلى أمريكا بشكل مباشر".

وزاد المرشد الاعلى للثورة أن "هناك سعي حثيث للامبراطورية الصهيوأمريكية في محاولات لجعل اسم سليماني إرهابيا، ولكن هذه الإمبراطورية فشلت وأحرق العلم الأمريكي في الساحات".

وأضاف "سليماني كان من أقوى القادة في مكافحة الإرهاب والوقوف أمام الجماعات الإرهابية في المنطقة"، مشيرا إلى أنه "في السابق كان الكيان الصهيوني يقوم بهذه الأعمال الإرهابية ولكن الآن الأمريكيون هم من في الواجهة".

وتابع "أمريكا كشفت عن طبيعتها الإرهابية بقتل سليماني"، ولكنه في الوقت نفسه قال إن "فيلق القدس مقاتلون بلا حدود وملايين في إيران وآلاف في العراق أحزنهم موت سليماني".

واستطردالسيد خامنئي قائلا "يجب النظر إلى فيلق القدس على أنه منظمة إنسانية لها قيم إنسانية، والحرس الثوري الإيراني يحمي أمن إيران".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة