جوهر: الوقت غير مناسب لانسحاب القوات الاميركية من العراق

قال المستشار الاعلامي لبرلمان كردستان طارق جوهر، الاحد، ان اميركا تنظر الى العراق سواء كانت بغداد او الاقليم كدولة اتحادية واحدة، وان اميركا لديها قواعد في وسط وشمال العراق منذ سنوات.

جوهر في تصريح خاص لوكالة انباء الراي العام الاخبارية (بونا نيوز)، بين ان " اميركا تنظر الى العراق سواء كانت بغداد او الاقليم كدولة اتحادية واحدة، وان اميركا لديها قواعد في وسط وشمال العراق منذ سنوات منذ بداية تحرير العراق في عام 2003، لذلك فان اي بقاء للقواعد الاميركية في الاقليم هو ضمن الاطار الاستراتيجي للاتفاقية الاميركية-العراقية التي تتعلق بابقاء جزء من القوات الاميركية في العراق لحمايته"، مشيرا الى " عدم وجود توجه للولايات المتحدة الاميركية فيما يخص بناء قواعد عسكرية في كردستان دون علم الحكومة الاتحادية".

واوضح جوهر ان " اقليم كردستان ينظر الى قضية بقاء القوات الاميركية في العراق نظرة وطنية كون ان المؤسسات الامنية والجيش العراقي ليست قادرة على توفير الامن والامان لكافة العراقيين وفي كافة المناطق وخاصة تلك التي كانت محتلة من قبل داعش"، لافتا الى ان " المناطق المحررة لا تزال تشهد بين الحين والاخر تحركات لخلايا داعش النائمة والتي تحاول استغلال الوضع الهش الحالي للحكومة العراقية للقيام بعمليات ارهابية جديدة ضد الابرياء".

واضاف جوهر ان " الوقت غير مناسب لانسحاب القوات الاميركية من العراق".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة