اختفت مع طاقمها قبل 100 عام.. العثور على سفينة في مثلث برمودا

عثر فريق من علماء الآثار البحرية، على سفينة في مثلث برمودا اختفت مع جميع أفراد طاقمها منذ حوالي 100 عام .

وبحسب قناة "فوكس نيوز"، فقد غادرت السفينة التجارية "إس إس كوتوباكسي"، ميناء تشارلستون (جنوب كارولينا) في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 1925 متوجهة إلى كوبا. وبعد مرور بعض الوقت، اختفت السفينة مع جميع أفراد الطاقم. وشكل البحث عن "إس إس كوتوباكسي"، أساساً للحلقة الأولى من سلسلة "أسرار غرق السفينة" على قناة "سيانس تشانل".

وأوضخت قناة "سيانس تشانل" التلفزيونية من جانبها: "لقد ساعدت دراسة سجلات وكيل التأمين في شركة "إس إس كوتوباكسي"، في إثبات حقائق لم تكن معروفة من قبل: أرسلت السفينة إشارات استغاثة في 1 كانون الأول/ديسمبر 1925 ، بعد يومين من مغادرتها ميناء تشارلستون".

ودفعت هذه المعلومات الباحثين إلى فكرة أن السفينة التي وجدت قبل 35 عاماً قبالة ساحل سانت أوغسطين في ولاية فلوريدا، هي نفسها سفينة "إس إس كوتوباكسي".

وقالت قناة "ساينس تشانل" في بيانها الرسمي: "بعد مناقشة ومراجعة جميع الأدلة المتاحة، توصلنا إلى استنتاج بأننا وجدنا الملاذ الأخير لسفينة "إس إس كوتوباكسي".

ويقع مثلث برمودا على الساحل الغربي للمحيط الأطلسي بين ولاية فلوريدا الأمريكية وجزر برمودا وبورتوريكو. وفي هذه المنطقة الشاذة، ولأسباب غير واضحة، غالبا ما يتم فقدان الطائرات والسفن.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة