الداخلية البريطانية تطالب إيطالي عمره 101 عام بإحضار والديه لتأكيد هويته

إلا أن بالمييرو فوجئ بمطالبة الوزارة له بإحضار والديه لتأكيد هويته.

وبعد الفحص والتدقيق في الواقعة، وجدت الداخلية أن هذا الخطأ نتج عن خلل في الكومبيوتر، فعندما قام الموظف المعني بعمل فحص ضوئي لجواز سفر بالمييرو، أخطأ الكومبيوتر في قراءة سنة ميلاده لينقلها على أنها 2019 بدلاً من 1919.

ومن ثم فقد اعتقدت وزارة الداخلية  أنه طفل عمره عام واحد.

وعلق أسونتينو، نجل بالمييرو على الواقعة قائلاً: "الخطأ ليس بسيطاً، وأعتقد أنه لا ينبغي على الأشخاص الذين في عمر أبي أن يخوضوا هذه العملية".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة