باحث:جلسة الغد يمكن ان تشهد انقسام بين المكونين الكردي والسني

قال الباحث و المحلل السياسي هاشم الحبوبي، الاربعاء، ان جلسة يوم غد ستكون منازلة بين الامل الذي بعثته عملية التكليف وتعويض استقالة حكومة عادل عبد المهدي وبين الواقع المر الذي نحن عليه.

الحبوبي في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز)، بين ان " جلسة يوم غد ستكون منازلة بين الامل الذي بعثته عملية التكليف وتعويض استقالة حكومة عادل عبد المهدي على اعتبار ان الاصلاح قادم وان المطالبات ستتحقق والظرف العصيب الذي يمر به العراق ستوجد له حلولا انية، وبين الواقع المر الذي نحن عليه"، مشيرا الى ان " هناك عدم رضى من الكتل الكردية والسنية وهذا امر متوقع ولكن ليس الى هذه الدرجة".

وتوقع الحبوبي " ان تشهد جلسة يوم غد ان عقدت انقسام بين هذين المكونين، مما سيسهم في تسهيل مرور حكومة محمد توفيق علاوي"، موضحا ان " برنامج علاوي الحكومي وبعد دراسته يتهرب من ان يكون حكومة مؤقتة محدودة الاهداف، ومن يطلع عليه يعتقد ان علاوي يحتاج الى دورتين لانجازه وليس عشرة او ثمانية  اشهر".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة