الصناعة تصنع نماذج ريادية لأجهزة التنفس الصناعي ومستلزمات خاصة بكورونا 

ترأس وزير الصناعة والمعادن الدكتور صالح عبدالله الجبوري ، اليوم الثلاثاء ، اجتماعا في مقر الوزارة إجتماعا لخلية الازمة العلمية بحضور وكيل الوزارة لشؤون التخطيط معتصم النعيمي والمستشار العلمي للوزارة  عمار عبدالله حمد وأعضاء الخلية من السادة المدراء العامين في الوزارة والشركات التابعة لها والمختصين في شركات الوزارة والجامعات والقطاع الخاص للوقوف ومتابعة النتائج النهائية لتصنيع اجهزة ومعدات ومستلزمات طبية لدعم القطاع الصحي وجهود خلية الأزمة الحكومية في مكافحة وباء كورونا.

وبارك الوزير الجبوري في مستهل الاجتماع الجهود الكبيرة والانجازات التي توصل إليها أعضاء خلية الأزمة العلمية في الوزارة والجهات الساندة لها في هيئة التصنيع الحربي ووزارة التعليم العالي والقطاع الخاص في تصميم وتصنيع اجهزة ومعدات ومستلزمات طبية تدعم القطاع الصحي في الوضع الراهن لعلاج مرضى فيروس كورونا والحد من انتشار هذا المرض ، مشيرا الى ان ما تقوم به الوزارة في الظرف الراهن واجب وطني للمساهمة في تجاوز الأزمة ، ووجه سيادته بتعشيق العمل بين خلية الأزمة العلمية وخلية الأزمة المركزية في الوزارة لتحقيق التكامل وتسريع وتيرة العمل والخروج بنتائج مرضية ومهمة لخدمة الواقع الصحي والإسهام الفاعل في تخطي الأزمة الراهنة كما اوعز بإعداد تقرير عن الأعمال المنجزة كلا حسب الجهة التي قامت بتنفيذها والتنسيق مع وزارة الصحة والجهات الفاحصة للحصول على شهادات فحص واعتماد للاجهزة المصنعة.

وأعلن الوزير الجبوري في مؤتمر صحفي عقده عقب الاجتماع عن تصنيع وإنتاج نماذج ريادية لأجهزة التنفس الصناعي وجهاز تنقية الهواء وروبوتات ناقلة للدواء والطعام وتوصيلات لاجهزة التنفس بتقنية خاصة وبوابات التعقيم والتعفير فضلا عن الكمامات النانوية والقناع الواقي والبدلة الصحية بجهود ذاتية لعدد من شركات الوزارة وهيأة البحث والتطوير الصناعي وهيئة التصنيع الحربي وجامعة بغداد والجامعة التكنولوجية والقطاع الخاص وبدعم من وزارة الصحة ، مفصحا عن إنهاء الملفات الخاصة بالبحوث العلمية لأجهزة أخرى وحسب احتياجات وزارة الصحة لتحويلها إلى خلية الأزمة المركزية في الوزارة لتحديد دور كل شركة من شركات الوزارة في انتاج هذه المعدات والأجهزة ، مؤكدا تعاون وزارة الصناعة مع وزارة الصحة ودوائر الصحة في المحافظات في توفير المستلزمات الوقائية كالادوية و الكمامات ومواد التعفير وغيرها للوقاية من الفايروس.

وقد تناول الاجتماع استعراض مفصل لمراحل العمل في تصميم وتصنيع الأجهزة والمستلزمات الطبية المذكورة والامكانيات المتاحة للانتاج الفعلي لتلبية متطلبات واحتياجات وزارة الصحة والحلول المقترحة لتجاوز الصعوبات المحيطة بالعمل وكذلك عرض الأفكار البحثية والعلمية لانتاج اجهزة أخرى تلبي حاجة وزارة الصحة وغيرها من الموضوعات المتعلقة للاسراع بعملية الانتاج لخدمة البلد والمواطن.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة