نصر الله: مايتردد عن وجود صراع روسي ايراني في سوريا غير صحيح

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، إن إيران لا تخوض معركة نفوذ في سوريا لا مع روسيا ولا مع غيرها، مشيرا إلى أن موقفها هو منع سقوط سوريا في هيمنة الولايات المتحدة وإسرائيل.

وأضاف نصر الله في كلمة له اليوم الأربعاء: "نستطيع القول إن الدولة السورية والجيش السوري والشعب السوري انتصروا في الحرب بالرغم من استمرار وجود بعض المعارك التي تحتاج إلى صمود".

وقال نصر الله إن ما يتردد عن وجود صراع روسي إيراني في سوريا هو غير صحيح، وما يتردد عن تخلي حلفاء سوريا عنها هو مجرد أحلام وكلام لا أساس له.

وتابع: "كنا نعرف أن ذهابنا إلى سوريا سيكون له تبعات في لبنان، وكنا ندرك أن هناك تضحيات بشرية ومادية لكن حجم المخاطر التي تتهدد لبنان وفلسطين وسوريا أكبر بكثير لذلك ذهبنا".

ولفت الأمين العام لحزب الله إلى أن هدف الحرب على سوريا كان واضحا وكان المطلوب السيطرة عليها لتوقع مع إسرائيل وتتخلى عن فلسطين وعن الجولان وعن نفطها وغازها.

وقال نصر الله إن من يحاصر إيران وسوريا وفنزويلا وغزة واليمن هو نفسه بدأ يعاني من تداعيات فيروس كورونا، مشيرا إلى أن سوريا نجحت حتى الآن في المعركة السياسية رغم الحرب النفسية والحصار اللذين تواجههما.

وأضاف أن إسرائيل راهنت على الجماعات المسلحة في جنوب سوريا وهي حضرت بقوة في هذا البلد منذ العام 2011، وتابع: "الإسرائيليون ومن معهم خسروا حربهم على سوريا وهم باتوا يصوبون على أخطار جديدة بعد هذه الخسارة. إنهم يهاجمون كل ما يتعلق بتصنيع الصواريخ في سوريا لما يشكله ذلك من قوة في محور المقاومة".

وأعرب نصر الله عن ثقته بأن الإسرائيليين يرون في سوريا تهديدا مستقبليا، وهم قلقون من وجود إيران وفصائل المقاومة فيها، وقال: "الكيان الصهيوني مرعوب من التطورات في سوريا ما قد يأخذه إلى مغامرات غير محسوبة".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة