الدولار في وضع صعب مع استمرار التفاؤل إزاء التعافي

انخفض اليورو قليلا، اليوم الثلاثاء، في حين كسب الدولار بعض القوة في حين استمر الاثنان قرب أعلى مستوى في 11 شهرا مع احتفاظ مستثمرين بآمالهم في تعاف اقتصادي فيما بعد كورونا.

واستمرت حالة التفاؤل في الأسواق رغم تصاعد القلق إزاء التوتر بين الولايات المتحدة والصين واحتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة على مقتل رجل أسود قيد الاعتقال.

وكان سعر اليورو في أحدث تعاملات 1.1120 دولار بانخفاض 0.1 بالمئة، قرب ذروة 17 مارس آذار عند 1.1152 دولار الذي بلغته العملة الموحدة يوم الاثنين. ونزل الدولار الأمريكي لأقل مستوى في ثلاثة أشهر عند 1.3530 مقابل نظيره الكندي وانخفض 0.2 بالمئة في أحدت تعاملات.

ونزل الين الياباني الذي يعتبر عملة ملاذ آمن 0.2 بالمئة مقابل الدولار الامريكي إلى 109.79 ين.

وهبط مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية لأضعف مستوى منذ منتصف مارس آذار عند 97.73 قبل أن يستقر عند 97.82.

وفقد المؤشر نحو خمسة بالمئة من ذروته في مارس آذار حين سيطر الخوف من جائحة كوفيد-19 على الأسواق المالية العالمية ما دفع المستثمرين لشراء الدولار بحثا عن الأمان.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة