هاكرز ينشر البيانات الشخصية للرئيس بولسونارو وعائلته

قال أحد أبناء الرئيس، المستشار كارلوس بولسونارو، إن مجموعة من الهاكرز Anonymus Brazil نشرت على الشبكات الاجتماعية البيانات الشخصية للرئيس جايير بولسونارو وعائلته والعديد من الحلفاء السياسيين.

كتب بولسونارو على حسابه على تويتر أن المجموعة "المؤيدة للديمقراطية" نشرت بياناتي الشخصية وبيانات العديد من الأشخاص الآخرين على الإنترنت.

قام الهاكرز بشكل غير قانوني بنشر العناوين وأرقام الهواتف في الإنترنت، بالإضافة إلى معلومات حول الأصول. تمت إزالة المنشور في وقت لاحق من قبل تويتر.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، كان ضحايا الهجوم السيبراني الرئيس بولسونارو وأبناؤه فلافيو (عضو مجلس الشيوخ) وإدواردو (نائب) وكارلوس (مستشار) ووزير التعليم أبراهام وينتروب ووزير حقوق الإنسان داماريس ألفيس وعضو الحزب بولسونارو دوغلاس غارسيا ورجل الأعمال لوسيانو هانغ.

أمر وزير العدل البرازيلي أندريه ميندونزا، يوم الثلاثاء، ببدء تحقيق في الهجوم السيبراني. وقالت الوزارة في بيان إن الوزير ميندونزا طلب من الشرطة الفيدرالية "بدء تحقيق في تسرب معلومات مساحية وممتلكات لرئيس الجمهورية، جايير بولسونارو وعائلته ومسؤولين حكوميين آخرين".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة