وزير الثقافة: إعادة التراث العراقي المهرب من أولوياتي

قال وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، الجمعة، أن إعادة التراث العراقي المهرب والمسروق في مقدم أولويات عمله في الوزارة.
وذكر ناظم في تصريح لوسائل اعلام رسمية، إن " ملف اعادة الاثار والتراث المهرب كبير ،وتعمل به العديد من الوزارات والمنظمات الدولية"، مشيرا الى أنه " وبعد تسلمه مهامه في الوزارة سيضع في سلم أولوياته القضايا التي تتعلق بالتراث العراقي واستعادته الى البلاد".

وبشأن زيارته الى الموصل، قال وزير الثقافة الى أن " الزيارة مهمة لأن الموصل تحمل رمزية كبيرة في التراث العراقي والثقافة العراقية"، مبيناً أن " حركة البناء وإعادة الاعمار لا تشملان المستوى المادي فقط، وإنما تتضمنان المستوى الثقافي ،لأن فيهما ذاكرة عراقية مهمة وأساسية لجميع العراقيين".
وأضاف أن "وزارة الثقافة والسياحة والآثار لديها الكثير من البرامج لترتيب الأولويات لمدينة الموصل ،خاصة بعدما تعرضت له من عمليات خراب وتدمير من عصابات داعش الارهابية".

وعن تنشيط السياحة أشار ناظم الى أن " هناك رؤية مطروحة في وزارة الثقافة لتنشيط السياحة خاصة وأن العراق يمتلك إمكانات هائلة لجذب السائحين"، منوها بأن "الظروف التي يمر بها ،سواء الظروف التي تمر بها البلاد الآن تحول دون تفعيل النشاط السياحي".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة