مسؤول عسكري ليبي يرد على السيسي: من يرانا تهديدا فليمسك عنا لسانه ومرتزقته

دعا المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الليبية محمد قنونو ، اليوم الاحد ، من يرى ليبيا تهديدا لبلاده إلى أن يمسك لسانه وسلاحه ومرتزقته عنها، رد على تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي قال فيها إن أي تدخل مباشر لمصر في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية، سواء للدفاع عن النفس أو بناء على السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة في ليبيا وهي مجلس النواب (في طبرق)، على حد تعبيره.

و كتب قنونو عبر حسابه الشخصي على تويتر "تحيط بنا 7 دول جارة.. لم تشكل ليبيا خطرا على أي منها.. ولم نشكل تهديدا على أمن أحد.. حتى الإرهاب جاءنا ولم نصدره".

وأضاف "على من يرانا نشكّل تهديدا له -ولو غذائيا ومائيا- أن يغلق حدوده، ويمسك عنا سلاحه ومدرعاته وطائراته ومرتزقته ولسانه".

وكان السيسي قال أيضا في تصريحاته يوم أمس أثناء تفقده قوات للجيش المصري "ستكون أهدافنا حماية الحدود الغربية، وسرعة دعم استعادة الأمن والاستقرار على الساحة الليبية، باعتبارهما جزءا من الأمن القومي المصري".

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة