هبوط أسعار النفط مع ارتفاع حالات الإصابة بكورونا لمستوى قياسي في أمريكا

انخفضت أسعار النفط، اليوم الجمعة، لتواصل خسائر كبيرة تكبدتها في الجلسة السابقة، وتتجه صوب تراجع أسبوعي بفعل مخاوف من أن تجدد إجراءات العزل العام عقب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأماكن أخرى قد يؤثر سلبا على طلب الوقود.

وهبط خام برنت 73 سنتا أو ما يوازي 1.7 بالمئة إلى 41.62 دولار للبرميل بحلول الساعة 0712 بتوقيت جرينتش بعد أن نزل ما يزيد عن اثنين بالمئة يوم الخميس. وتراجع الخام الأمريكي 83 سنتا أو ما يوازي 2.1 بالمئة إلى 38.79 دولار للبرميل بعد أن تراجع ثلاثة بالمئة في الجلسة السابقة.

ويبدو برنت متجها صوب انخفاض أسبوعي بنحو ثلاثة بالمئة والخام الأمريكي صوب التراجع بنحو 4.5 بالمئة. والتعاملات هادئة مع عطلة في سنغافورة بسبب الانتخابات.

وبينما يتوقع العديد من المحللين انتعاش الاقتصادات والطلب على الوقود من الجائحة، فإن الارتفاع اليومي القياسي لإصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، يثير مخاوف بشأن وتيرة التعافي.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا ”ربما نحتاج إلى برهان على أن الولايات المتحدة سيطرت على كوفيد-19... لإطلاق ارتفاع مستدام بخلاف النطاقات الأوسع نطاقا الحالية“.

وجرى الإعلان عن ما يزيد عن 60 ألفا و500 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة يوم الخميس، مما مثل رقما قياسيا جديدا، فيما طُلب من الأمريكيين اتخاذ احتياطات جديدة. والعدد أيضا هو الأكبر يوميا لأي دولة منذ ظهور الفيروس في الصين في أواخر العام الماضي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة