في ذكرى تحرير الموصل..العبادي: انتصرنا بهمة ابطالنا وبدماءهم وبفتوى المرجعية الدينية

اصدر رئيس تحالف النصر حيدر العبادي، الجمعة، بيانا في الذكرى الثالثة لتحرير الموصل، مشددا بالقول ان الانتصار تحقق بهمة ابطالنا وبدماءهم وبفتوى المرجعية الدينية.

وذكر العبادي في بيان تلقته (بونا نيوز) "نستذكر في هذا اليوم مرور 3 سنوات على تحرير مدينة الموصل العزيزة بعد ان احتلتها عصابات داعش الارهابية وهدمت وخربت وقتلت وهجرت ابناءها"، مستطردا "الاعلان عن النصر في الموصل كان يراه العالم بالمعجزة في ضوء ما يمر به العراق حينها من صعوبات كبيرة ونظرة العالم لبلد اعتقدوا انه انتهى وتقسم ولكن عاد بقوة".

واكد العبادي "انتصرنا بهمة ابطالنا وبدماءهم التي سالت من الجيش والشرطة ومكافحة الارهاب والحشد الشعبي والبيشمركة وبفتوى المرجعية الدينية لسماحة السيد علي السيستاني ولا ننسى كل من قدم الدعم والمساندة من الدول".

واضاف "قصة الانتصار على عصابات داعش الارهابية كانت قصة انتصار عراقية يجب ان نفتخر بها فمن بلد أُحتُلت مدنه ويعيش بازمة مالية وانهيار في المعنويات وفساد وظروف قاهرة الى بلد منتصر يفتخر العالم به".

وتابع العبادي "بهذه المناسبة العزيزة على قلوب العراقيين واهالي الموصل فان الجميع مدعو للتكاتف وتوحيد الجهود وتجاوز الخلافات للعبور بالبلد من التحديات التي يمر بها فالشعب العراقي الذي تحمل وقدم التضحيات يستحق منا المزيد".

واستطرد قائلا "تحية لاهالي الموصل الذين صبروا وزودوا قواتنا بالمعلومات ليتخلصوا من العصابات الارهابية ولمقاتلينا الابطال من جميع المحافظات الذين تركوا عوائلهم من اجل الذود عن العراق وللعشائر وللفعاليات الاجتماعية وللاعلاميين الذين ساندوا ابطالنا فكانت ملحمة عراقية ولوحة جميلة سيذكرها التاريخ باحرف من نور".

واختتم بيانه بالقول "تحية اجلال واكرام للشهداء الابطال وللجرحى الذين بدماءهم تحرر العراق ونسال الله القدير ان ينصر شعبنا وبلدنا ".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة