المتحدث باسم رئيس الوزراء يصدر بيانا بشأن ماحدث يوم امس عند المدخل الجنوبي لبغداد

اكد المتحدث باسم رئيس الوزراء يحيى رسول، الاثنين، ان القوات الامنية ملتزمة بحماية الحق الدستوري بالتظاهر السلمي، فيما اشار الى ان رئيس الوزراء لن يتوانى عن فتح تحقيق في اي اعتداء يتعرض له المتظاهرون السلميون.

وقال رسول في بيان تلقت (بونا نيوز) نسخة منه إن "القوات الأمنية ملتزمة بحماية الحق الدستوري بالتظاهر السلمي، وإن القائد العام للقوات المسلحة، لن يتوانى عن فتح تحقيق في أي اعتداء يتعرض له المتظاهرون السلميون".

وتابع "لقد قامت قواتنا الأمنية يوم الأحد، بمنع بعض الباصات غير الملتزمة بإجراءات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، بخصوص جائحة كورونا، لاكتظاظها بالمتظاهرين المتوجهين إلى بغداد، ورفضت الامتثال لإجراءات الغاية منها سلامتهم وعدم المساهمة بنشر العدوى".

وزاد المتحدث باسم رئيس الوزراء "لكن للأسف قام بعض المتظاهرين بالتعدّي على القوات الأمنية التي كانت متواجدة لحمايتهم، ومحاولة العبور بالقوة، فما كان من القوات الأمنية إلا صدّهم ، ولم تستخدم الأسلحة والذخيرة الحية كما يشاع، ولم تسقط أي ضحية، ولله الحمد".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة