واشنطن وموسكو تبحثان عقد قمة للخمسة الكبار

بحثت واشنطن وموسكو إمكانية عقد قمة تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وفقا للخارجية الأميركية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان الاثنين إن الولايات المتحدة بحثت مع روسيا إمكانية عقد اجتماع يضم قادة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وهي قمة يرغب بها بشدة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن بحسب فرانس برس.
وجاء في بيان الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بحث مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في مكالمة هاتفية عقد قمة "في المستقبل القريب" لقادة الدول الخمس "الكبرى" وذلك إحياء للذكرى السنوية 75 لتأسيس الأمم المتحدة.
ولم تحدد وزارة الخارجية الأميركية في بيانها أين أو متى قد تعقد هذه القمة، غير أنها أشارت إلى أن بومبيو تطرق مع لافروف، خلال محادثاتهما الهاتفية، إلى ملف أفغانستان وأمن الانتخابات.
يشار إلى أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن هي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، علما بأن المجلس يضم 10 دول أخرى غير دائمة العضوية.
وإذا اتفق الكبار الخمسة على عقد هذه القمة، فإنها ستجمع كلا من الرؤساء الأميركي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتن، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والصيني شي جينبينغ، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.
الجدير بالذكر أن خلافات كثيرة تباعد بين عدد من هؤلاء القادة خصوصا بين الرئيسين الأميركي ونظيره الصيني، وذلك على خلفية تفشي فيروس كورونا المسبب لوباء كوفيد-19.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة