مدرب الزوراء: ميزانيات أندية أقرب الى التسول وقلق جداً على المنتخب

 أكد مدرب فريق الزوراء باسم قاسم، ان ميزانيات بعض الأندية أقرب الى التسول، فيما أبدى قلقه لعى وضع المنتخب الوطني.

وقال قاسم ، انه "لا احد يعلم بشكل جازم موعد إنطلاق الدوري الممتاز"، متسائلاً "هل هناك لغز بالسماح للمولات التجارية بالافتتاح ومنع عودة تدريبات الأندية بسبب جائحة كورونا".
واضاف قاسم ان "ميزانيات أندية الزوراء والقوة الجوية أقرب الى التسول {الكدية}، وميزانية الزوراء غير كافية ولم نستلم سوى 50% من موازنة العام الماضي"، مطالباً "وزير الشباب والرياضة عدنان درجال بعدالة توزيع الأموال للأندية".
وتابع قاسم اننا "نحتاج الى اكثر من شهرين للاعداد الى الموسم المقبل"، مؤكداً ان "النادي كان يرغب بضم وليد سالم لكن ما حصل هو التعاقد مع لاعبين قبل ان يغادر ناديه الشرطة ولم يكن هناك مانع بضمه من قبل الادارة".
وبشأن المنتخب الوطني أوضح قاسم انه "من حيث النتائج فالمنتخب جيدة جدا ولكن من حيث المستوى الفني لم يحصل تطور ويجب عودة تدريبات المنتخب الوطني سريعاً صباحاً ومساءً".
واشار الى انه "قلق جداً على المنتخب حيث ان الخطر الحقيقي هو المباراة الاولى في 13 تشرين الأول ضمن التصفيات المزدوجة"، موضحاً ان "لدينا 7 لاعبين من الزوراء في المنتخب الوطني وتبقى مصلحة المنتخب فوق غيرها".
وبين ان "اللاعب ضرغام أسماعيل يؤدي بامكانية شجاعة وأكثر مما لديه وسيعود كما كان في السابق ومن واجبنا رفع العقوبة عنه ونتوقع ان يعود بقوة الى المنتخب"، لافتاً الى ان "اللاعب مهند علي {ميمي} مشروع لنجم عالمي وأتوقع ان يصل الى مديات أبعد".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة