واشنطن: أمير الكويت قدم دعماً لا غنى عنه خلال عملية "حرية العراق"

أعلنت السفارة الكويتية في الولايات المتحدة، عن منح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى إلى أمير الكويت، صباح الأحمد الصباح.

وتسلم التكريم بالنيابة عن أمير الكويت، نجله الأكبر، ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح، بحسب صحيفة "النهار" الكويتية.

وبتلك المناسبة، غردت السفارة الكويتية بالولايات المتحدة عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "نبارك لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح منحه وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".

وقال البيت الأبيض في بيان، أمس الجمعة، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منح أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وسام الاستحقاق الأمريكي برتبة قائد أعلى، مضيفا أنها المرة الأولى التي يتم فيها منح هذا التكريم منذ عام 1991.

وأفادت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية في يوليو/ تموز أن أمير الويت وصل إلى الولايات المتحدة لاستكمال علاجه، وأضافت حينها أن الأمير البالغ من العمر 91 عاما في حالة مستقرة بعد إجراء جراحة ناجحة.

وأشاد البيت الأبيض بأمير الكويت باعتباره "صديقا دائما وشريكا للولايات المتحدة" قدم "دعما لا غنى عنه للولايات المتحدة خلال عملية حرية العراق وعملية الحرية الصامدة وحملة هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية".

وتشير عملية حرية العراق إلى الغزو الأمريكي للعراق في عام 2003 للإطاحة بصدام حسين في حين تشير عملية الحرية الصامدة إلى العملية العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة في عام 2001 وأسقطت حكم طالبان في أفغانستان، وتشير حملة هزيمة الدولة الإسلامية إلى جهود التحالف الذي قام لإنهاء سيطرة التنظيم المتشدد على أجزاء من سوريا والعراق.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة