العالم على موعد مع ظاهرة فلكية لم تحدث منذ الحرب العالمية الثانية

يمنح القمر لمراقبي النجوم مشهدا رائعا في ليلة الهالوين مع ظهور القمر الأزرق الذي سيكون مرئيا في جميع المناطق.

ولن يلمع القمر باللون الأزرق فعليا، ولكن يتم منحه هذا الاسم لأنه ثاني قمر مكتمل يظهر في الشهر نفسه، حيث يحدث الأول في 1 تشرين الأول المقبل، والثاني في 31 من الشهر نفسه.

ويحدث هذا العرض الكوني سبع مرات كل 19 عاما، ما يعني أن العالم لن يرى العرض التالي إلا في 31 تشرين الأول عام 2039.

وما يجعل هذا الحدث أكثر ندرة هو أنه سيظهر في جميع أنحاء العالم لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية، منذ عام 1944.

وستمنح السماء هذا المشهد النادر مع اكتمال القمر الثاني في تشرين الأول في ليلة عيد الهالوين.

وسيحصل الناس في أميركا الشمالية والجنوبية على لمحة عن القمر الأزرق، إلى جانب أولئك الموجودين في الهند وأوروبا وآسيا.

ويمكن أن يتحول البدر إلى اللون الأزرق، إلا أن هذا التوقيع نادر للغاية، ويوضح موقع EarthSky أن ظروف السماء يجب أن تحتوي على جزيئات كبيرة من الغبار أو الدخان لتعكس تدرجا للون الأزرق.

وإجمالا، سيكون هناك 13 قمرا مكتملا في عام 2020، وهو أمر نادر آخر لأن معظم السنوات لا تشهد سوى 12 بدرا.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة