الحكومة المصرية تحذر المواطنين من الفيضان

أصدرت الحكومة المصرية، بيانا عاجلا، تضمن تحذيرات لمختلف المحافظات التي قد تتعرض بعض أراضيها للغرق، نتيجة الفيضانات وارتفاع مناسيب المياه.

وأشار وزير الري المصري محمد عبد العاطي، إلى أنه تم اتخاذ هذا الإجراء الاحترازى حتى يتمكن هؤلاء المواطنون من اتخاذ كافة الاحتياطيات، ويدركوا الخطر المتوقع، مؤكدا أن الحكومة تبادر بالتحذير المبكر، للتقليل من أي خسائر قد تحدث، على الرغم من أن هؤلاء المواطنين مخالفون، ومتعدون على حرم النيل، ولكن هدفنا هو الحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم.

ووجه وزير الري المصري رؤساء الإدارات المركزية بالتنسيق الدائم والمستمر مع المحافظين والجهات المحلية واتخاذ كل الإجراءات الاحتياطية للتعامل مع ارتفاع المناسيب بما لايؤثر على الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة، وكذلك تصدي كل أجهزة الوزارة للتعديات والمخالفات على جميع المجاري المائية، وخصوصا مجرى نهر النيل بفرعية، وإرسال قرارات الإزالة للنيابات العسكرية لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها.

وأكد عبد العاطي، حصر قطاع تطوير وحماية نهر النيل بحصر جميع المساكن المخالفة التي تتأثر بإرتفاع منسوب المياه والمطلوب إخلاؤها، واتخاذ كل الإجراءات بشأنها، وكذلك مراعاة اية تأثير قد يحدث على الجزر النيلية، وإعداد تقرير يومي بالأراضي والمباني المتأثرة بارتفاع مناسيب المياه.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة