قيادي في الحشد:استنفار امني للبحث ما تبقى من عناصر داعش في ديالى

 اكد القيادي في الحشد الشعبي لمحافظة ديالى جبار المعموري، السبت، ان هناك نفير عام من قبل القوات الامنية والحشد الشعبي في المحافظة.

 المعموري في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام (بونا نيوز)، قال ان " قوات الحشد الشعبي مرابطة في المحافظة واخت اماكنها وتواصل عملياتها العسكرية للبحث عن ما تبقى من عناصر داعش والقاء القبض عليهم وتدمير اي حواضن واوكار يتحصنون بها"، مشيرا الى ان " الحواضن في محافظة ديالى وعموم المحافظات تمجد جنبات مختلفة فمنها حواضن الجنبة السياسية وحواضن الجنبة المالية، والجهات الاستخبارية تعمل ليلا ونهارا للبحث عنها"ز وبين المعموري ان " التحقيق لا يزال مستمرا حول الحادثة الاخيرة التي حصلت في المحافظة"، مشيدا بـ "الاهالي وعشيرة بني كعب ودورهم الفعال في مساعدة القوات الامنية للقبض على المجرمين وتصرفهم الذي من ضمن القانون ويعلمون ان الحشد والقوات الامنية جميعها جاهزة في الميدان لاخذ ثار الشهداء.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة