مورينيو يقلل حجم التوقعات المنتظرة من بيل

قلل جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير، من حجم التوقعات المنتظرة من مهاجمه الجديد جاريث بيل، قائلا إن مستوى اللاعب الويلزي المخضرم حاليا بالتأكيد يختلف تماما عما كان عليه عندما غادر السبيرز قبل 7 أعوام.
ويعمل بيل (31 عاما) المعار من ريال مديد بطل إسبانيا على استعادة سابق لياقته، وشارك مع النادي اللندني في ثلاث مباريات في كل المنافسات هذا الموسم من بينها مباراة في الدوري الأوروبي انتهت بهزيمة توتنهام 0-1 أمام أنتويرب.
وقبل المباراة الماضية، قال مورينيو إن بيل جاهز "للتحليق" لكنه كان أكثر تحفظا في تقييمه للاعب الويلزي قبل مواجهة الغد في الدوري الممتاز أمم برايتون آند هوف ألبيون.
وأوضح مورينيو "7 أعوام مدة طويلة. هل هناك أي لاعب في العالم لم يتغير عما كان عليه قبل 7 أعوام؟ أحيانا لا يكون اللاعب أفضل أو أسوأ بل مختلفا".

وتابع "انظروا على سبيل المثال إلى كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، وقارنوا مستوى كل منهما بما كان عليه قبل 7 أعوام. رغم التواجد في مناطق مختلفة واللعب في مراكز مختلفة".
وأضاف المدرب المخضرم "تحدث تحولات في قدراتهم ومهاراتهم وهم يحاولون تجربة قدراتهم في جوانب مختلفة على مستوى النظام الخططي في فرقهم. أعتقد أن هذا يحدث مع غالبية اللاعبين. ومن ثم فإنه بالتأكيد لاعب مختلف كما كان عليه قبل 7 أعوام".
وتوقع مورينيو أن يستعيد بيل سابق تألقه مع خوضه المزيد من المباريات قائلا "أنا أثق في كل كلمة قلتها يوم الأربعاء لأنه يعمل بكل جدية ومستواه في تحسن، كما أنه لم يتعرض لأي إصابة منذ تعافيه".
وأتم "لا يفوت أي دقيقة في أي تدريب. اللعب لمدة 90 دقيقة لا يزال صعبا عليه واللعب بتركيز كبير لا يزال صعبا عليه. لكنه يحقق تقدما ونأمل بأن يتحسن مستواه للأفضل قريبا".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة