صحيفة بريطانية: اللقاحات لا تمنح الحماية الكاملة ويجب الالتزام بإجراءات الوقاية

نشرت صحيفة "تلغراف" البريطانية مقالا لأستاذ الطب، نائب رئيس الهيئة الوطنية للرعاية الصحية في المملكة المتحدة، جوناثان فان تام حول لقاح كورونا الذي قال عنه إنه "أعطى الأمل للناس" بعد نحو عام من بداية الجائحة "لكنه لم يقض على الفيروس".

وقال فان تام إن "اللقاحات تعبد الطريق أمامنا للخروج من الوباء والعودة إلى الحياة كما عرفناها سابقا، حيث سنستطيع المشاركة بالتجمعات العائلية وحفلات الزفاف والأنشطة الترفيهية الأخرى".

وأضاف أنه "لتحقيق ذلك في أسرع وقت، نحتاج إلى خفض عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بأسرع ما يمكن، بالتزامن مع تطعيم الفئات الأكثر ضعفا وفقا للأولويات والإمكانات المتوفرة".

واةضح أن هناك بعض النقاط العلمية التي يجب إبرازها عند الحديث عن اللقاحات، ومنها أنها غير فعالة بنسبة 100%، ولن يتمتع أي شخص بحماية كاملة من الفيروس، وأفضل طريقة لمنع العدوى هي الالتزام بالإجراءات الوقائية لتقليل عدد الإصابات.

وتعمل اللقاحات على "تحفيز الجسد" لمحاربة الفيروس وتدريبه على ذلك، عن طريق صنع الأجسام المضادة وتحفيز الخلايا لتعزيز الاستجابة المناعية، وفي الفترة ما بين الجرعتين قد يصاب الشخص بكورونا.

ومن غير المعروف حتى الآن تأثير اللقاح على انتقال الفيروس وفقا لفان تام الذي يوضح أنه "حتى بعد أخذ الجرعتين من المحتمل نقل العدوى للآخرين، مما يجعل عدد الحالات مرتفعا ويعرض من لم يتلقوا اللقاح للخطر".

وذكرت صحيفة تلغراف أيضا أن الحكومة البريطانية عززت قوانين العزل المتعلقة بفيروس كورونا لمنح المجالس المحلية في إنكلترا سلطة إغلاق الحانات والمطاعم والمتاجر والأماكن العامة حتى 17 يوليو المقبل.

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون يوم الجمعة الماضي إن الحكومة لا يمكنها أن تفكر في تخفيف قيود الإغلاق مع ارتفاع معدلات الإصابة في الوقت الحالي وإلى أن يكون لديها ثقة في نجاح برنامج التطعيم.

 ويؤكد فان تام أن "جميع الناس معرضون لخطر الفيروس، ولا يمكن إنتاج اللقاحات بمعدلات ضخمة وبسرعة قياسية. كان عاما صعبا للغاية، وقد جلب اللقاح أملا كبيرا، ونحن في المرحلة الأخيرة من انتشار الوباء، ويجب الالتزام بالإجراءات الوقائية لفترة طويلة".

وذكرت الصحيفة أنه تم إجراء تغيير في القوانين التي تحكم قيود فيروس كورونا في إطار مراجعة وزير الصحة البريطاني مات هانكوك لتدابير العزل العام الثالث في وقت سابق من الشهر الحالي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة