الناطق بأسم الكاظمي: عملية ثأر الشهداء أسفرت عن العثور على وثائق مهمة لداعش في بغداد والرمادي

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول، اليوم الاثنين، أن عملية ثأر الشهداء أسفرت عن العثور على وثائق مهمة لداعش في بغداد والرمادي، فيما أشار إلى أن الكاظمي وجه بأن لا مجال للمجاملة على حساب دماء العراقيين.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن رسول قوله: إن "هناك توجيهاً بضرورة حماية الدم العراقي وأمن المواطنين"، مؤكدا "على التركيز على الجهد الاستخباراتي وتوحيد الاجهزة الاستخباراتية باشراف القائد العام للقوات المسلحة".

وأضاف، أن "هنالك سلسلة من الاجراءات لاعادة النظر بالاستراتيجية التي تهدف للاستمرار بدك ما تبقى من اوكار داعش".

وبين أن "هناك تعاونا كبيرا بين كافة الاجهزة الامنية في بغداد والمحافظات الاخرى، والشروع بعمليات نوعية نفذها جهاز مكافحة الارهاب".

ولفت الى أن "جهاز مكافحة الارهاب اطلق عملية ثأر الشهداء التي نفذت في بغداد وقضاء الفلوجة والكرمة وهيت شمال الرمادي"، مؤكدا "التمكن من إلقاء القبض على 10 من عصابات داعش والعثور على وثائق مهمة".

وتابع رسول أن "قرار القائد العام بشأن التغييرات الأمنية دقيق، لعدم السماح بأي خرق سواء في بغداد أو المحافظات".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة