الخدمات النيابية تكشف عن اجتماع قريب مع الكاظمي والنقل بشأن القطار المعلق

رأى رئيس لجنة الخدمات والاعمار النيابية وليد السهلاني، أن نظرة الحكومة الى أن يستثمر "قطار بغداد المعلق" من خلال الشركات العالمية المحال اليها من خلال باب القروض امر غير صحيح.

وقال السهلاني إن "تحميل الموازنة قروض مالية كبيرة جدا امر غير صحيح"، مضيفا أن "لدينا في موازنة عام 2021 اكثر من 14 ترليون واجبة التسديد الى المصارف المقترض منها".
واكد على "التوجه نحو الاستثمار باستقطاب الشركات العالمية وصنع مشوقات للشركات العالمية على انجاز هذا المشروع".
وأضاف السهلاني أن "الفكرة هي ان البنى التحتية كيف تنجز من قبل المشاريع الاستثمارية كما هو موجود في دول العالم"، لافتا الى انه "يمكن ان ننجز البنى التحتية وهذا الامر ليس بالصعوبة ولكن كقطار وعمل فأنه مستقبلا سيتم تشغيل القطار من قبل القطاع الخاص وبالتالي هذا يؤدي الى توفير مبالغ كبيرة جدا".
واردف رئيس لجنة الحدمات النيابية: "سيكون لنا اجتماع مع رئيس الوزراء ووزير النقل من اجل النظر في قضية قطار بغداد المعلق من خلال نافذة الاستثمار وعدم الاعتماد على القروض".
واشار الى أن "الاستثمار فرصة تعرض بشكل شفاف تتنافس عليها الشركات العالمية"، مشيرا الى أن "من تقدم مواصفات عالية ورؤية صحيحة لهذا المشروع هي من تفوز بالفرصة".
فما يتعلق بالشبهات التي تثار حول بعض المشاريع قال السهلاني إن "وضع العراقيل قبل العمل امر غير صحيح"، مبينا أن "دورنا كجهة رقابية وفق الدستور نتابع ونشخص مواقع الخلل لاتخاذ الاجراءات".
واستدرك: "علينا أن نؤمن بأن العراق لا يمكن ان يتقدم خطوة نحو الامام الا عن طريق الاستثمار واستقطاب الشركات العالمية وعدم اعتماد الدولة بشكل كبير على القطاع الحكومي لان اليوم الموازنة التشغيلية تمثل ثلثين من موازنة 2021".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة