"تفشي كورونا".. تأثير "مخيف" لبطولة أوروبا على الرجال

في دراسة هي الأولى من نوعها لتمييز إصابات فيروس كورونا بين الرجال والنساء، كشف باحثون عن ارتفاع احتمالية الإصابة لدى الرجال مقارنة بالنساء، ووضحوا الأسباب.

أظهرت نتائج دراسة أرجتها جامعة "إمبيريال كوليدج" في لندن، أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19، بنسبة 30 بالمئة، من النساء.

وأشارت الدراسة إلى أن التجمعات لمتابعة بطولة كأس أوروبا، التي تجري حاليا، قد تكون من أبرز أسباب ارتفاع نسبة إصابة الرجال في هذا الوقت، حسب ما أشار موقع "سكاي نيوز".

وقال أستاذ الأمراض المعدية في إمبريال كوليدج، ستيفن رايلي: "إذا كان علي التكهن بتأثير بطولة أوروبا، فأتوقع أن التأثير كبير بالنسبة للإصابات، لأن الناس يختلطون بالداخل بشكل متكرر خلال البطولة".

وأضاف "الأمر لا يتعلق فقط بالتجمعات في الملاعب ومحيطها، بل بالسلوك العام خلال البطولة، والتجمع في الأماكن المختلفة، لكن للأسف ليس لدينا دراسة مباشرة عن هذا الأمر".

وبما أن الدراسة أجريت وسط بطولة أوروبا، فإن ارتباطها بالبطولة القارية أمر محتمل جدا.

وفي ذات السياق، كشفت اسكتلندا أن 2000 حالة إصابة بكورونا في البلاد، متعلقة مباشرة بالتجمعات المرتبطة ببطولة أوروبا.

وحذر الخبراء من أن تخفيف القيود سيؤدي إلى اختلاط أعداد كبيرة من الناس، وخاصة خلال حدث اجتماعي ورياضي كبير مثل بطولة كأس أوروبا، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع "مقلق" في حالات الإصابات.

ووفقا للدراسة، فأن متحور دلتا الجديد، قد يكون من أسباب ارتفاع الإصابات أيضا، بسبب انتشاره السريع.

أما السبب الآخر، هو انخفاض نسبة الحاصلين على اللقاحات، بالنسبة لفئة الشباب في بريطانيا.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة