جنود بريطانيون يقاضون وزارة الدفاع لتعرضهم لمواد مسرطنة

 رفع جنود بريطانيون دعوى قضائية ضد وزارة دفاع بلادهم، بعد أن أصيبوا بالسرطان، نتيجة تعرضهم لمواد مسرطنة تدخل في تكوين طلاء المركبات القتالية البريطانية.

ذكرت ذلك وسائل إعلام بريطانية، نقلا عن محامي الجنود، وبينت أن  الجنود شاركوا في عملية طلاء للمركبات العسكرية، بما في ذلك الشاحنات وناقلات الجند المدرعة والدبابات المقاومة للصدأ مثل "تشالنجر 2"، بطلاء يحتوي على مادة "الكروم VI"، وهي مادة مسرطنة معترف بها يمكن أن تسبب سرطان الغدد اللمفاوية وسرطان الرئة.

ويقول محامو الجنود، إن الوزارة كانت على علم بجميع المخاطر، منذ ما يقرب من 20 عامًا، لكنها استمرت في استخدام الطلاء دون إبلاغ الجنود بالمخاطر أو تزويدهم بملابس واقية.

يذكر أنه تم حظر استخدام الكروم السداسي التكافؤ في معظم الصناعات التحويلية بموجب توجيهات الاتحاد الأوروبي، في عام 2003.

وبعد ثلاث سنوات، حددت المفوضية الأوروبية موعدًا نهائيًا، في يناير/ كانون الثاني 2019، للاستخدام المصرح به للكروم في الطلاء، وبحسب ما ورد، استمرت الوزارة البريطانية في استخدام الطلاء الخطير حتى الموعد النهائي.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية، في مايو/ أيار الماضي، أن أكثر من 100 طيار عسكري بريطاني، رفعوا دعوى قضائية ضد وزارة دفاع بلادهم، بسبب إصابتهم بالسرطان، نتيجة التعرض لأبخرة سامة من طائراتهم المروحية.

وزودت المملكة المتحدة أوكرانيا، بالعديد من دبابات "تشالنجر 2"، في سبتمبر/ أيلول 2023، وتم تدمير دبابة "تشالنجر 2" في مواجهة بين القوات الروسية وقوات نظام كييف، ويُعتقد أن الحادث هو أول تدمير لدبابة منذ ما يقرب من 30 عامًا على وجودها في الخدمة.

Facebook Comments

Comments are closed.