غورباتشوف يعتبر الضربة الأخيرة على سوريا "تدريبا على رماية حقيقية"

غورباتشوف: الضربة الأخيرة على سوريا تدريبا قبل حرب حقيقية

اعتبر الرئيس الأول والأخير للاتحاد السوفيتي ميخائيل غورباتشوف، أن الضربة الصاروخية الثلاثية على سوريا أشبه بالتدريب قبل الإقدام على حرب جدية. وقال غورباتشوف  "أعتقد أن الهجوم بهذا الشكل الذي يتحدثون عنه وبتلك النتائج التي نجمت عنه، لا أحد يحتاج إليها، وهي أشبه بالتدريب قبل البدء برماية حقيقية...وهذا الأمر مرفوض إذ أنه سيؤدي إلى ما لا

اقراء المزيد