50 قتيلا وجريحا بهجوم على مقر للجيش الليبي غربي البلاد

افاد مصدر عسكري ليبي، اليوم الخميس، إن 7 قتلى سقطوا جراء هجوم للمعارضة التشادية على مقر للجيش الليبي جنوب غربي البلاد.

وأكد المصدر العسكري، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن "قوات من المعارضة التشادية هاجمت بشكل مباغت مقر اللواء العاشر التابع للقوات المسلحة الليبية بمنطقة تراغن صباح اليوم"، مشيرا إلى أن "الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل 7 أشخاص و43 جريحا سقطوا من اللواء".

في سياق متصل، أعلن تنظيم داعش الإرهابي، أمس الأربعاء، مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مبنى وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية بطرابلس، والذي أسفر عن مقتل 4 أشخاص على الأقل وإصابة 5 آخرين.
ونشرت أحد المواقع الموالية للتنظيم الإرهابي بيانا منسوبا إليه يتبنى فيه مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري، الذي نفذه 3 عناصر من "داعش".

وقال التنظيم في بيانه أن "مفرزة أمنية مكونة من ثلاثة انغماسيين مزودين بأحزمة ناسفة وأسلحة رشاشة تمكنت من اقتحام مقر وزارة الخارجية الليبية وسط طرابلس وقد أدى الهجوم إلى قتل وجرح 31 مرتدا من القوات الأمنية وموظفي الوزارة"، مبينا أن "المهاجمين بسطوا سيطرتهم على المبنى لعدة ساعات ثم حرقه بالكامل".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة