نائب:الوضع السياسي في الاقليم دائما ما يكون مرتبكا

قال النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني مثنى امين، الاربعاء، ان الوضع السياسي في الاقليم دائما ما يكون مرتبكا وليس مقبولا لاطراف سياسية كثيرة هناك.

امين في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام الاخبارية (بونا نيوز)، اوضح ان " جدالات وصراعات مستمرة في الاقليم محاولة للوصول الى وضع سياسي تتحقق فيه الشفافية بشكل جيد سيما فيما يخص الامور المالية والملف النفطي"، لافتا الى ان " الكثير من العقود النفطية يلفها الكثير من الغموض بسبب الفئة القليلة المتحكمة بهذا الملف في كردستان وعدم اطلاع بقية الاطراف على القدر الكافي من المعلومات بهذا الشأن". وبين امين ان " رئيس الاقليم الحالي ورئيس الوزراء ووزير النفط السابق ومجموعة اخرى قليلة لا يتجاوز عددها اصابع اليد الواحدة هي من تتحكم بالملف النفطي بسرية"، مبديا اسفه " تجاه تصرفهم خارج الشفافية المطلوبة وخارج اطار الاجماع الوطني الكردستاني". واضاف امين ان " حكومتي الاقليم والمركز مصرتين على معاقبة الشعب الكردي وموظفيه في حين انه لا يوجد اصرار على محاسبة الفاسدين وسراق المال العام والمتورطين بقضايا عدم الشفافية والنزاهة".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة