القضاء: التحقيق في جريمة اغتيال المهندس ورفاقه وصل لمرحلة متقدمة

كشف مجلس القضاء الأعلى، عن معلومات مهمة بشأن جريمة اغتيال النائب السابق لرئيس هيأة الحشد الشعبي الشهيد ابو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال الشهيد قاسم سليماني ورفاقهما في الذكرى السنوية الأولى لحادثة اغتيالهم قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من كانون الثاني الماضي بطائرة مسيرة امريكية.

وأشار المشرف على المركز الاعلامي لمجلس القضاء الاعلى القاضي حيدر علي نوري في بيان تلقت وكالة أنباء الرأي العام (بونا نيوز)  نسخة منه ان "القضاء العراقي قطع مرحلة متقدمة في التحقيق بالحادث بغية انجازه على أتم وجه".
وبين، ان "محكمة التحقيق المختصة قطعت مراحل متقدمة في التحقيق واستكملت جوانبه كافة، إذ تم جمع الأدلة من خلال تدوين أقوال المدعين بالحق الشخصي والاستماع الى شهادات شهود الحادث من موظفي مطار بغداد الدولي ومنتسبي الأجهزة الأمنية فيه".
كما أشار نوري الى، انه "تم تدوين أقوال المسؤولين في مطار بغداد الدولي وبعض منتسبي شركة G4S {البريطانية} المتواجدين في موقع الحادث بتاريخ حدوثه، وأقوال الممثل القانوني لوزارة الخارجية العراقية والممثل القانوني لسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في بغداد الذي طلب الشكوى بحق كل من يثبت ارتكابه للجريمة أو تورطه فيها نيابة عن ذوي الشهداء".
وتابع "كما تم الاطلاع على ما توصلت اليه اللجنة التحقيقية المشكلة بموجب الامر الديواني لمكتب رئيس الوزراء في 8 /1 /2020 العاملة تحت اشراف قاضي التحقيق المختص، وعلى المقاطع الفيديوية التي تتضمن بيانات رسمية لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية المنتهية ولايته دونالد ترمب التي تبين بأنه اصدر الأمر بتنفيذ تلك الجريمة".
ونوه نوري الى ان الأيام المقبلة ستشهد صدور قرارات قضائية مناسبة بحق المتهمين والمتورطين بحادثة الاغتيال حالما يتم اكتمال اجراءات التحقيق استناداً لما أوضحه قاضي التحقيق المختص في محكمة التحقيق المركزية التي تتولى التحقيق في هذه القضية".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة