رئاسة البرلمان: إحالة 46 ملف فساد في عقود وزارة الكهرباء على القضاء

كشف رئيس اللجنة التحقيقية النيابيّة المكلفة بالتدقيق والتحقيق في عقود وزارة الكهرباء النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، الخميس، عن إحالة 46 ملف فساد على المحاكم المختصة، وأكد أن اللجنة مستمرة بعملها في فلترة التعاقدات التي أجرتها الوزارة طيلة السنوات الماضية.
وقال الكعبي في تصريح لوسائل اعلام حكومية إنَّ "لجنة الأمر النيابي 62 الخاصة بالتحقيق بتعاقدات وزارة الكهرباء، سلمت 56 ملفاً بقضايا فساد وهدر للمال العام الى هيئة النزاهة، من بينها 46 ملفا أحيلت على المحاكم المختصة وما زالت قيد التحقيق"، مضيفا "اللجنة التحقيقية سترسل مجموعة جديدة من الملفات التي فيها شبهات فساد خاصة بوزارة الكهرباء الى هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية، اللذين يمارسان دورا رقابيا أوسع وأكثر دقة، ويبذلان جهوداً كبيرة في إنجاز التحقيق والتدقيق بتلك الملفات".
وتابع الكعبي "اللجنة التحقيقية تراعي تطبيق مبدأ الحيادية والشفافية في عملها، وتدقق في جميع المعلومات التي ترد أو تحصل عليها، والتي قد تكون منها معلومات غير صحيحة، كون هذا الملف خطيرا وحساسا"، لافتاً الى أن "لجنة التحقيق بتعاقدات وزارة الكهرباء مستمرة بفلترة جميع الملفات التي لديها، وتقسيمها بحسب حجم الفساد، فإذا كانت تلك الملفات كبيرة وخطيرة، تحال على المحكمة المختصة بكتاب رسمي من هيئة النزاهة، وإذا كانت دون مستوى الخطر بهدر المال العام؛ فإن اللجان التحقيقية تُقدّر رفعها الى قاضي الموضوع من عدمه".

ونوه الكعبي بأن "كل تلك الملفات ستخضع لتقديرات سلطة القضاء للبت فيها من خلال إحالتها على محكمة الجنايات أو الإفراج عن المتهمين بتلك الملفات".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة