بيولي: العودة للتشامبيونزليج هدف ميلان الأساسي

قال ستيفانو بيولي مدرب ميلان، إن التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، يبقى الهدف الأساسي للاعبيه، رغم أنه لا يزال في دائرة المنافسة على لقب الدوري الإيطالي، لأول مرة منذ حوالي عقد من الزمان، عقب الفوز 2-1 في روما.
وكان ميلان يتصدر الدوري حتى قبل أسبوعين، وأكد بفوزه على روما في مباراة مثيرة ومتكافئة، أن الفارق مع إنتر ميلان المتصدر لم يتسع عن 4 نقاط مع الوصول إلى نهاية الجولة.
وأضاف بيولي لشبكة سكاي إيطاليا "إذا قلت منذ عدة أشهر أننا سنكون في المركز الثاني بالدوري، فلم يكن سيصدق أي شخص ذلك".
وتابع "لو كنا في المقابل نملك 40 نقطة، لقالوا إننا نؤدي موسما رائعا ونقاتل على التأهل إلى دوري الأبطال بعد كل هذه السنوات".
ونوه "هناك 7 فرق قوية، وفي النهاية ستشعر 4 فرق فقط بالسعادة، نحن نأمل أن نكون من بين هذه الفرق".
ولم يلعب ميلان في دوري الأبطال منذ موسم 2013-2014، وكان بيولي يرغب في إظهار التطور الذي حدث في فريقه.
وقال بيولي "نحن نفعل شيئا مهما. لدينا 17 نقطة أكثر مما كنا نملك الموسم الماضي ونحن أصغر فريق في المسابقة، نحن الفريق الذي خاض أكبر عدد من المباريات".
وأضاف "قدمنا أداء رائعا بروح عالية. أنا سعيد أننا خرجنا بالفوز".
وظل روما خامسًا، وتعني هذه الهزيمة استمرار معاناة فريق المدرب باولو فونسيكا ضد فرق الصدارة.
وحصد روما، 3 نقاط فقط من 24 نقطة متاحة خلال المباريات الكبيرة أمام ميلان وإنتر ويوفنتوس ولاتسيو وأتالانتا ونابولي.
وقال فونسيكا "بدأنا أول 20 دقيقة بشكل خاطئ. لم نبدأ بشكل رائع أمام ميلان وهذا يعني أن الأمور أصبحت صعبة".
وأتم "عدنا إلى أجواء المباراة ولعبنا بشكل رائع. بدأنا بشكل سيئ، الفرص التي صنعها ميلان جاءت نتيجة ضياع استحواذ الكرة".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة