دولة عربية تحبس "معالجة" الدواعش

قضت محكمة تونسية بسجن امرأة 4 سنوات بعد إدانتها بالعمل كممرضة لجرحى تنظيم "داعش" في سوريا.

وصدر قرار المحكمة الابتدائية بالعاصمة تونس، بعد أن كشفت التحقيقات مع الممرضة أنها "سافرت سنة 2016 إلى تركيا ثم التحقت بزوجها في سوريا".

وأظهرت التحقيقات أن زوجها كان يقاتل في صفوف تنظيم "داعش" وهو من طلب منها الالتحاق به".

واعترفت المرأة أن زوجها وهو أحد قادة التنظيم في سوريا، قام بتكليفها بالعمل ممرضة لعلاج جرحى المعارك التي خاضها التنظيم.

يشار إلى أن وزيرة المرأة في تونس، سميرة مرعي، كشفت سنة 2017، عن وجود ما يناهز 700 امرأة تونسية التحقن بتنظيمات إسلامية متشددة في سوريا.

وأضافت سميرة مرعي، خلال خطاب ألقته أمام البرلمان التونسي، أن الجماعات المتشددة تعمل بشكل متسارع لاستقطاب النساء والأطفال.

يذكر أن السلطات التونسية، تسلمت عددا من نساء تنظيم "داعش" من سوريا وليبيا، وتم إيداعهن السجن بسبب تورطهن في جرائم مختلفة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة