إيران تعلن استبدال أجهزة الطرد المتضررة بمفاعل نطنز بأخرى أكثر قوة

أعلن مندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، أنه بدأت على الفور عملية استبدال أجهزة الطرد المركزي المتضررة بعد التخريب في مفاعل نطنز النووي بأجهزة أكثر قوة.

وكتب المندوب على تويتر، اليوم الثلاثاء، "بدأت على الفور عملية استبدال أجهزة الطرد المركزي التالفة، بأجهزة أكثر قوة".

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن بلاده تحتفظ بالحق في اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية مواطنيها بعد الحادث الذي وقع في منشأة نطنز النووية.

وكانت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قد أعربت في وقت سابق من اليوم، عن أمل موسكو في ألا يؤدي الانفجار الذي وقع في منشأة نطنز النووية الإيرانية إلى تقويض مسار المفاوضات حول خطة العمل الشاملة المشتركة، مشيرة إلى قلق موسكو من تأثير الحادث في إحدى المنشآت النووية الإيرانية على جهود استئناف الاتفاق النووي الإيراني.

ومن جهة أخرى، ذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض، في تصريحات، اليوم الاثنين، إن بلادها لم تشارك في أي هجوم على موقع نطنز النووي الرئيسي في إيران وليس لديها تعليق بخصوص التكهنات عن سبب الواقعة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة