الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ

أرسل الروبوت الصيني "زورونغ" صوراً لنفسه من المريخ بوجود علم صيني، مخلدا بذلك آثاره على الكوكب الأحمر، وهو ما أبرزته باعتزاز الجمعة وكالة الفضاء الصينية.

والتقط الروبوت، الذي يشبه الطيور، صورة لنفسه "سيلفي" بجوار منصة هبوطه، باستخدام كاميرا قابلة للفصل، وبدت ألواحه الشمسية أشبه بجناحين.

ونظمت وكالة الفضاء الصينية احتفالاً بمناسبة نشر الصورة الذاتية التي يظهر فيها العلم الصيني في موقع الهبوط على سطح المريخ في جو ضارب إلى الحمرة، وفقا لما ذكرته الأسوشيتد برس.

وكان الروبوت "زورونغ" وصل إلى الموقع في منتصف مايو بعد رحلة استمرت قرابة عام من الأرض، والتقط أيضا صورة لآثار عجلاته الست في تربة المريخ.

ووصفت وكالة الفضاء الصينية الأمر بأنه "بصمة الصين" على الكوكب الأحمر.

ويزن الروبوت "زورونغ" 240 كيلوغراما، وسيتولى درس بيئة كوكب المريخ وتحليل تكوين صخوره.

ومن بين مهام الروبوت الأخرى، إجراء تحليلات للتربة والغلاف الجوي، والتقاط الصور، والمساهمة في رسم خرائط للكوكب الأحمر.

والتقط الروبوت 4 صور عالية الوضوح، حيث وضع الكاميرا على بعد 10 أمتار من منصة الهبوط، ثم تراجعت لالتقاط سيلفي له ولمنصة الهبوط، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة