الخارجية الإيرانية: لا نستبعد التوصل إلى نتيجة في اجتماع فيينا المقبل

صرحت وزارة الخارجية الإيرانية، أنها لا تستبعد توصل المفاوضين المجتمعين في فيينا إلى نتيجة تتعلق بالاتفاق النووي خلال الاجتماع المقبل.

وذكر المتحدث باسم الوزارة خطيب زاده، خلال مؤتمره الصحفي اليوم الاثنين، أنه ليس مستبعدا أن تتوصل الأطراف المجتمعة في فيينا إلى نتيجة بشأن الاتفاق النووي خلال الاجتماع المقبل.

وأكد المتحدث باسم الوزارة أنه لن يكون هناك تفاوض أو محادثات مطلقا بشأن التوصل إلى اتفاق جديد.

وأوضح أن بلاده ترغب في الحصول على ضمان بأن واشنطن لن تقوم بالانسحاب من الاتفاق النووي في المستقبل عقب عودتها إليه.

وأكد خطيب زاده أن التقارير التي ذكرت أن الاتفاق أصبح مرهونا برفع العقوبات الأمريكية عن أشخاص ليس دقيقا على الإطلاق.

وكانت محادثات فيينا الخاصة بإعادة الولايات المتحدة الاتفاق النووي الذي عقدته القوى العالمية مع إيران في 2015 قد انطلقت في العاصمة النمساوية، فيينا، في شهر نيسان/ أبريل الماضي.

ويشارك رسميا في المفاوضات إيران من جهة، وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، بينما تشارك الولايات المتحدة في المفاوضات بصورة غير مباشرة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة