أول تعليق للمدرب ادفوكات عن قيادته لأسود الرافدين

 علق الهولندي (ديك ادفوكات) على مهمته في قيادة تدريب المنتخب الوطني لكرة القدم.

وقال ادفوكات في حديثه الأول بعد التوقيع لقيادة المنتخب لصحيفة {ED Sport} الهولندية :"أنها مغامرة رائعة وأنا لم أوقع من أجل المال، الهدف هو التأهل لكأس العالم في قطر 2022 مع العراق".
وأضاف "مباريات العراق في التصفيات ستقام في قطر، وعلينا العمل لتحقيق حلم التأهل للمونديال".
وأكد ادفوكات "قلت إنني سأتوقف عن العمل كمدرب مع الاندية، لكنني أبقيت دائمًا خيار العمل كمدرب مع المنتخبات الوطنية مفتوحاً، أنا سعيد بهذا التحدي".
وكانت الهيأةُ التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم أنهت أمس اتفاقها الرسمي مع المدرب الهولندي (ديك ادفوكات) لتدريب المنتخب الوطني خلفاً للسلوفيني ستريشكو كاتانيتش.
وتمَ الاتفاقُ الرسمي مع المدرب الهولندي في العاصمة الإسبانية مدريد بعد مفاوضاتٍ بين المدرب ورئيس الهيأة التطبيعية، إياد بنيان، على تدريب منتخبنا الوطني والذي سيباشر بعمله خلال الأيام المقبلة.
وقالَ بنيان: إن الاختيار وقع على (أدفوكات) بناءً على سجله التدريبي الحافل بالخبرات سواء مع المنتخبات أو الأندية، وجاءَ اختياره بعد دراسة عددٍ من سير المدربين ومفاوضات مع عددٍ آخر، ثم وقع الاختيار في النهاية على المدرب الهولندي .
وأضافَ بنيان: المدرب الجديد يعرف أهدافنا وخططنا التي ستبدأ بالتصفيات الحاسمة المؤهلة لمونديال قطر ومشاركة المنتخب في كأس العرب وكأس الخليج، وسنبدأ إعداد المنتخب خلال الأيام القريبة تحضيراً للتصفيات المونديالية.
وديك ادفوكات من مواليد 27 سبتمبر أيلول عام 1947، ويُعد أحد المدربين البارزين في الساحة الكروية الأوروبية والعالمية، حيث بدأ مشواره التدريبي بعمر 32 سنة، وقادَ المدرب المخضرم المنتخب الهولندي في ثلاث مناسبات منفصلة، بالإضافة إلى فترات مع أندية (زينيت سان بطرسبرغ الروسي وفنربخشة التركي وسندرلاند الإنكليزي)، وعلى مستوى قيادة المنتخبات، فقد تولى أيضا مسؤولية قيادة (صربيا وكوريا الجنوبية والإمارات)، إضافة إلى المنتخب الروسي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة