وفاة كاتب مصري شهير عن عمر يناهز 81 عاما

توفي صباح اليوم الثلاثاء الكاتب الكبير والسيناريست المصري الشهير فيصل ندا عن عمر ناهز 81 عاماً.

ومن المقرر تشييع الجنازة ظهر اليوم الثلاثاء من مسجد مصطفى محمود حيث تعمل أسرته حالياً على استخراج تصريح الدفن، على أن يدفن جثمان الراحل بمقابر الأسرة بمدينة نصر، وفي حالة عدم الحصول على التصاريح سيتم تأجيل الدفن إلى عصر اليوم.

ولد الراحل بحي عابدين ب‍القاهرة عام 1940، وهو خريج المدرسة الإبراهيمية ب‍جاردن سيتي، بعدها التحق بكلية التجارة جامعة القاهرة قسم المحاسبة، وتخرج منها عام 1963 وكان عضوا في فريق التمثيل بالجامعة، إلى جانب كونه أحد أعضاء فريق التمثيل بالكلية.

عقب تخرجه التحق ب‍وزارة المالية، إلا أنها لم ترض طموحه وأحلامه والتي بدأها منذ كان بالكلية عبر كتابته لمسرحية قام بالتمثيل فيها مع زملائه بالكلية، بينما كان أول مسلسل تلفزيوني له هو (هارب من الأيام)، والذي تمكن عبره من إنشاء أسس وقواعد كتابة المسلسل التليفزيوني، ومن خلاله اشتهر العديد من نجوم الفن مثل عبد الله غيث.

ساهم في دفع عجلة الإنتاج السينمائي منذ عام 1968 بعد تأميم صناعة السينما المصرية وهجرة الفنانين إلى بيروت وتركيا، وفي عام 1974 عاد مجددا للتأليف المسرحي عبر مسرحية “من أجل حفنة نساء” ومسرحية “المتزوجون” عام 1976، وأتبعها بعدة مسرحيات حتى خاض تجربة التأليف الإذاعي أيضا عندما قدم المسلسل الكوميدي “الناجح يرفع إيده”، من أبرز أعماله أيضاً “قضية سميحة بدران”، “المغتصبون” و"الفجالة".

وكان من أشهر المسرحيات التي شهدت تعاون فيصل ندا مع الفنان سمير غانم، والتي حققت نجاحا حتى اليوم وتعرض يوميا مسرحية "المتزوجون" وشاركه في البطولة، جورج سيدهم, شيرين, نجاح الموجي وغيرهم.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة