عبد اللطيف: تفجير البصرة يوم امس لا يخلو من البعد السياسي

 قال النائب والوزير الاسبق وائل عبد اللطيف، الاربعاء، ان تكرار الخروقات الامنية هنا وهناك واخرها ما حصل يوم امس في محافظة البصرة يدل على تأزم الوضع الامني.

عبد اللطيف في تصريح خاص لوكالة انباء الرأي العام الاخبارية (بونا نيوز)، بين ان " تكرار الخروقات الامنية هنا وهناك واخرها ما حصل يوم امس في محافظة البصرة يدل على ان الوضع الامني اصبح متازما وهذه قد تكون البداية لخروقات اخرى"، داعيا القوة السياسية في البلد الى " الانتباه الى هذه الخروقات التي ستزداد شيئا فشيئا اذا لم تتماسك وتتوحد واذا لم يتم ضبط المؤسسة السياسية مع العسكرية".

واشار عبد اللطيف الى انه " المشكلة تتعلق بإدارة الملف الامني، ويجب تحقيق التماسك بين القوات الامنية لتكون قادرة على تحقيق الامن في العراق باجمعه"، لافتا الى ان " البعد السياسي حاضر في حادثة يوم امس واي حادثة او ازمة تحصل في البلد منذ عام 2003 وحتى الان".

Facebook Comments

Comments are closed.