بن ناصر: ميسي الأعظم.. وأتمنى مزاملة نجم المغرب

يعد إسماعيل بن ناصر، أحد أبرز النجوم على الساحة الأوروبية، فالمحارب الجزائري فرض نفسه بقوة على تشكيل ميلان، وتأثر الفريق الإيطالي بغيابه مؤخرا بسبب الإصابة.

وتعرض بن ناصر لإصابة قوية في الرباط الصليبي، غاب على إثرها لفترة طويلة، وأنهى للتو مرحلة التعافي.

كووورة حاور إسماعيل بن ناصر، عبر أسئلة سريعة بجميع الاتجاهات، في مقابلة اتسمت بالصراحة.. وإلى نص الحوار:

رياض محرز.

وأقوى خصم لعبت ضده؟

يمكنني القول، الذي أعجبني كان باولو ديبالا.

أصعب ملعب لعبت عليه؟

مباراة ودية لعبتها على فيلودروم ملعب مارسيليا.

كان صعبا للغاية حتى في مباراة ودية؟!

نعم حتى في مباراة ودية.

واللحظة المفضلة لك في مسيرتك؟

هدفي أمام نابولي في دوري أبطال أوروبا.

ولاعبك المفضل؟

رونالدينيو.

هذا هو الأعظم في التاريخ بالنسبة لك؟

لا لا.. أحبه ولكن سأقول إن ميسي بالنسبة لي هو الأعظم في التاريخ، ولكنني أحب رونالدينيو.

تفضل هدفا أم تمريرة حاسمة؟

تمريرة حاسمة.

سمعنا أنك وثقت عملية تعافيك في فيلم وثائقي.. ما سبب هذا القرار؟

كان ذلك معقدا من الناحية الذهنية، عشت هذه الفترة جيدا لأنني كنت أملك أشخاص ينصتون لي دائما، من عائلتي وأصدقائي، الذين قدموا لي المساعدة والدعم طوال فترة التعافي.

لقد سجلت الفيلم الوثائقي لأجل الجمهور العام الذي يتابعني، والناس الذين لا يعرفون كيف تسير عملية التعافي، لأن هذا كان جديدا بالنسبة لي، وبالتالي سيكون جديدا لأشخاص آخرين، كما أن مشاهدته تساعدهم في التعرف عليَّ أكثر، وهذا هو الهدف من ذلك الوثائقي.

من كان الشخص الأكثر دعما لك خلال الأوقات الصعبة؟

ليس شخصا واحدا، هناك الكثير من الأشخاص، زوجتي وأمي أيضًا التي كانت دائما هنا، والمقربون مني، الأصدقاء وإدارة ميلان أيضا كانت حاضرة طوال الوقت والاتحاد الجزائري والمنتخب الوطني، كانوا هنا لأجلي، والجماهير منحتني الكثير من القوة.

ننتقل للحديث عن المنتخب الجزائري.. هل تعتقد أنك جاهز للمشاركة في كأس أمم أفريقيا؟

أنا أركز على عودتي إلى الملعب، وآخذ الأمور بشكل تدريجي. إذا كنت قادرا على المشاركة سألعب وهذا ما أتمناه، لأنها بطولة جميلة.

هل تؤمن بقدرة منتخب الجزائر على التتويج؟ 

بالتأكيد نؤمن بذلك، لأننا لا يجدر بنا المشاركة إذا لم نلعب لأجل الفوز، حتى وإن كان الأمر معقدا بوجود منتخبات كبيرة. سنفعل كل ما بوسعنا للوصول إلى أبعد حد ممكن، ونأمل التتويج، فالمدرب جمال بلماضي قال إنه تحد كبير.

ماذا يعني العمل مع بلماضي بالنسبة لك؟

شرف لي لأنه مدرب جيد وعلمني الكثير من الأشياء، وأتواصل معه باستمرار، فهو مدرب غيَّر المنتخب، ويملك فلسفة حقيقية داخل وخارج الملعب، كما أنه تمكن من قيادة هذا الجيل الجديد لمنتخب الجزائر لتحقيق أشياء كبيرة حقا، وهذا أمر صعب.

من اللاعب العربي الذي كنت تريد اللعب بجواره؟

هذا سؤال جيد.. أمرابط.

هل تفضل فوز الجزائر بكأس أمم أفريقيا المقبلة أم تأهلها إلى نصف نهائي كأس العالم 2026؟

الفوز بكأس الأمم المقبلة.

Facebook Comments

Comments are closed.