الموت يغيّب الفنان الفيلي "عباس الخطاط"

 توفي في مدينة ايلام الفيلية، اليوم السبت، الفنان الكوردي الفيلي البارز، عباس كهرسودي عن عمر ناهز السادسة والثمانين، بعد أكثر من نصف قرن من الخدمة في مجال فن الخط وفن التمثيل الدرامي عبر المسلسلات والبرامج الكوميدية باللهجة الكوردية الفيلية.

و قال مالك بيكي وهو من المقربين للراحل عباس الخطاط،  إن "كهرسودي ولكونه رائدا في فن الخط، تم تكريمه من قبل الجمهور بلقب الخطاط عباس منذ السبعينيات، لأن لافتات المحلات وأبواب وجدران مدينة إيلام الفيلية كانت مزينة بالخطوط الجميلة التي كتبتها انامل ذلك فنان".

وأضاف أن "الراحل قام مع زميله الفنان هاشم باليزبان، بتوطين فن الدراما الشعبية الكوردية (المسلسلات والتمثيليات) على طراز الدراما الشعبية البغدادية في محافظة إيلام"، مبينا أنه "حتى الآن هذا النوع من التمثيل وصناعة القصص القصيرة ذات النوع الاجتماعي له أتباع حتى بين جيل الشباب في منطقة إيلام".

 وتابع انه من اعلام الفن العراقي ونجم لامع وشخصيه مميزه ومطرب مقامات ولد في بغداد سنة 1938 من أبوين كورديين فيليين من محلة رأس الساقية التسابيل واسمه الكامل عباس باقر ولقبه الخطاط الفيلي.

ومن الجدير بالذكر أن عباس الخطاط، قدم برامج في الإذاعة والتلفزيون العراقي (بغداد 1957م)، وتأسيس مسرح المحافظة وأدى العديد من المسرحيات بعد ذلك، وقدم برامج إذاعية وتلفزيونية في إذاعة وتلفزيون مركز محافظة إيلام منذ تأسيسها حتى الآن، والتمثيل في المسلسلات التليفزيونية مثل "هزار بيشه" و"قال وقواله" و"براء و بش" التي تحمل الطابع الكوميدي الشعبي باللهجة الكوردية الفيلية وحظيت بمشاهدة واهتمام واسع من قبل المتلقين.

Facebook Comments

Comments are closed.