قلق أممي: أطفال غزة يموتون في حملة تجويع إسرائيلية متعمدة

اتهم خبراء حقوقيون أمميون إسرائيل بشن حملة تجويع متعمدة وموجهة أسفرت عن موت آلاف الأطفال جوعا في قطاع غزة.

وقال 10 خبراء مستقلين تابعين للأمم المتحدة في بيان: "نعلن أن حملة التجويع المتعمدة والمستهدفة التي تقوم بها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني هي شكل من أشكال عنف الإبادة الجماعية وأدت إلى المجاعة في جميع أنحاء غزة".

ولم تعلن الأمم المتحدة رسميا عن المجاعة في قطاع غزة.

لكن الخبراء ومن بينهم المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالحق في الغذاء مايكل فخري أصروا على أنه "لا يمكن إنكار حدوث مجاعة في غزة".

وأضاف الخبراء الذين يعينهم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لكنهم لا يتحدثون باسم الأمم المتحدة "لقد توفي 34 فلسطينيا بسبب سوء التغذية منذ 7 أكتوبر معظمهم من الأطفال".

Facebook Comments

Comments are closed.